Make Hajj before you no longer can.

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، سيدنا محمد واله وصحبه ، وبعد فقد طلب مني بعض الاخوة الافاقيين جمع روايات الامر بالحج (حجوا) بالقراءة الرباعية فجعلتها على قسمين: الثوابت (الاسلام الايمان الاحسان) والمتغير (العلم بعلامات الساعة)

القسم الاول: في الثوابت
حُجُّوا الفرائضَ فإنَّها أعظمُ أجرًا من عشرين غزوةً في سبيلِ اللهِ ، وإنَّ الصَّلاةَ عليَّ تعدِلُ ذا كلَّه
رواه السخاوي في القول البديع برقم: 186
فلت: وفي هذا النص مواساة لمن لم يتيسر له القيام بفريضة الجهاد في سبيل الله فيحج ليلحق بفضل المجاهدين
وفيه ايضا مواساة لمن لم يتيسر له الحج ان يلازم الصلاة على النبي صلى الله عليه واله وسلم

حُجُّوا، فإنَّ الحجَّ يغسلُ الذنوبَ، كما يغسلُ الماءُ الدرنَ
رواه السيوطي في الجامع الصغير برقم: 3685
قلت: وهذه هي الرواية المشهورة في فضل الحج المبرور

حُجُّوا تَستغْنُوا، وسافروا تَصحُّوا
رواه السيوطي في الجامع الصغير برقم: 3686
قلت: وهذه الرواية تفيد عكس ما قد يتوقعه المسلم من مشقة الحج ، فما نقص مال من صدقة وما افتقر مسلم من حج ، فاذا حج فسيغنيه الله من فضله ، واذا سافر لبيت الله فلن ينقص ذلك من صحته شيئا بل يبارك في الصحة ويزيدها

القسم الثاني :في المتغير
الحجرُ يمينُ اللهِ حِجُّوا قبلَ أن لا تحجوا
رواه المحدث محمد جار الله الصعدي عن علي بن أبي طالب في النوافح العطرة برقم: 121
فلت: ولعل هذه الرواية اشارة الى شرف تقبيل الحجر الاسود الذي يكون ضمن مناسك الحج
وفيها ايماءة الى ما وقع له ايام القرامطة عام ٣١٨ اذ اخذوه ٢٢ عاما بالاحساء
وقد شهد ذلك الامام المهاجر في حج ذلك العام من غير وجود للحجر الاسود

حُجُّوا قبل ألَّا تحُجُّوا ، فكأنِّي أنظُرُ إلى حبشيٍّ أصلعَ أقرعَ بيدِه مِعوَلٌ يهدِمُها حَجرًا حَجرًا ، فقلتُ له : شيءٌ تقولُه برأيِك أو سمعتَه من النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟ قال : لا ، والَّذي فلق الحبَّةَ وبرأ النَّسَمةَ ، ولكن سمِعتُه من نبيِّكم صلَّى اللهُ عليه وسلَّم
رواه ابونعيم عن علي بن أبي طالب في حلية الأولياء : 4/143
قلت: وهذه تفيد مرحلة الانهيار التي ينتهي فيها الحج في اواخر الزمان ، وهي اكثر الووايات شمولا للخط الزماني لهذه الامة
وفي رواية اخرى استفدنا ان هدم الكعبة هذا هو الثالث : حُجُّوا قَبلَ أَن لا تَحُجُّوا فإنَّهُ قَد هُدِمَ البَيتُ مرَّتَينِ ويُرفَعُ في الثَّالثَةِ
رواه السخاوي في المقاصد الحسنة (٢٢٠)

وقد وردت رواية تتحدث عن كارثة طبيعية تمنع الناس الوصول للبيت بدوابهم
عنِ ابنِ مسعودٍ قال حُجُّوا هذَا البيتَ قبل أن تنبُتَ في البادِيَةِ شجَرَةٌ لا تأكلُ منها دابَّةٌ إلا نَفَقَتْ
رواه الزيلعي في تخريج الكشاف الصفحة : 1/207

“حجوا قبل أن لا تحجوا قالوا: وما شأن الحج يا رسول الله؟ قال: تقعد أعرابها على أذناب شعابها فلا يصل إلى الحج أحد ، ولا يعرف إلا به”
رواه العقيلي عن أبي هريرة في (الضعفاء الكبير) – برقم 2/286

قلت: قوله: (ولا يعرف الا به) اي : لا يتم الحج الا باذن الاعراب
وقد حصل هذا المنع من الاعراب عشرات المرات في تاريخ الحرمين واخذ صورا دموية مميتة ، فقد كان القرامطة يردمون الابار بالجيف حتى تهلك قوافل الحجاج فيسبون النساء والاطفال ويذبحون الرجال
وكان بنوحنيفة في خيبر تلقى الحجاج منهم شدة كما ذكر البيهقي ، وتنوعت اساليب المنع من الحج باشكال كثيرة وفي مراحل متعددة من تاريخ الحجاز ، وقد وردت رواية تفيد صعوبة الوصول للبيت من طريق البر حيث بوجد قاطعو الطرق واللصوص:
“حُجُّوا قبلَ أن لا تُحجُّوا حُجُّوا قبل أن يمنعَ البَرُّ جانِبَهُ”
رواه الحافظ ابن حجر في (الكافي الشاف) برقم 52

وبهذا تتم الروايات التي تضمنت الامر النبوي بالقيام بشعيرة الحج (حجوا) ، وهو يفيد اوجها منها الوجوب / والحث / والمبادرة لفعل الشيء قبل عدم توفر الاستطاعة

وفي قوله تعالى في ال عمران ٩٧ : ولله على الناس حج البيت من (استطاع اليه سبيلا ) اوضح بيان ، حيث اشترط استطاعة الوصول والبلوغ للبيت الحرام
هذه الاستطاعة فصلتها النصوص الآنفة وبينت مراحلها وصورها واشكالها ، ومع ذلك فعلى المسلم المبادرة بالحج مهما تباعد الزمن او ضعف اثر الشعيرة في التفوس، ففي بعض الروايات بيان لصورة الحج في اخر الزمان من حيث البواعث والنيات، ومع هذا التصوير النبوي لضعف الحج فعلينا ان نحج كلما استطعنا

إذا كان آخرُ الزَّمانِ خرج النَّاسُ إلى الحجِّ أربعةَ أصنافٍ : سلاطينُهم للنُّزهةِ , وأغنياؤُهم للتِّجارةِ , وفقراؤُهم للمسألةِ , وقُرَّاؤُهم للسُّمعةِ .
رواه العراقي في تخريج الإحياء –
1/349

والحمد لله رب العالمين

احمد عمر احمد الكاف
المدينة المنورة – يوم التروية ١٤٣٤

Posted by Muhib Ad-Deen via WordPress for BlackBerry.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s